معايير تقسيم السوق

SADARAH-5th-009.. معايير تقسيم السوق

تحدد المنشأة السوق الملائم الذي يضمن لها تحقيق أهم عاملين، وهما:

* الربحية.

* قلة التكاليف.

ولكي تكون خطوتك سليمة عليك أن تتعرف على السوق وما يتعلق به.

كن معنا حيث يمكنك أن تتعرف على المعايير التالية:

1. حجم السوق: يرتبط حجم السوق بحجم فريق التسويق في المنشأة، وكلما زاد حجم السوق زاد الداعي إلى الأمرين التاليين:

* تكثيف المهام المسندة لفريق التسويق.

* زيادة عدد العاملين في فريق التسويق.

وتراعي المنشأة الجانب الأوفر لها.

2.  شبكات الطرق: تعثر الوصول إلى العميل بسبب المواصلات سيدفع المنشأة إلى وضع تقسيمات تسهل عليها مايلي:

* الوصول إلى العميل.

* توفير تكاليف الشحن وغيره.

والقرب من الموانئ والمطارات يسهل الوصول للعميل، ووصول المواد الخام، ويقلل التكلفة.

3. طبيعة العميل: يرتبط ذلك بطبيعة المنشأة والإنتاج. وهناك نوعان من الاستراتيجيات:

* (B2B) وبالتالي فالعميل سيكون شركات.

* (B2C) وبالتالي فالعميل سيكون أفراد.

وانتشار الأفراد يتطلب زيادة في الأسواق ومنافذ التوزيع.

4. الإمكانيات المادية: تتحكم موارد المنشأة في قدرتها على الحركة، والموارد المادية تشمل مكونات مهمة، منها:

* السيولة.

* التجهيزات المادية والآلات.

كلما توافرت الإمكانات ووجدت العميل، فسيكون من المفيد للمنشأة فتح أسواق جديدة.

5. الاستراتيجيات التسويقية: قد لايكون السوق مربحًا للمنشأة، ولكنها تصر على فتح سوق جديدة، وتخصيص قسم بطاقمه الإداري الكامل، والسبب في ذلك هو رغبة المنشأة في المحافظة على (الحصة السوقية)، والبقاء ضمن المنافسة.

الملخص: هناك عدة معايير لتقسيم السوق والوصول إلى العميل، وبالتالي تحقيق الربحية ومنها:

1. حجم السوق.

2. شبكات الطرق.

3. طبيعة العميل.

4. الإمكانات المادية.

5. الاستراتيجية التسويقية.

 

لتحميل العرض.. تفضل من هنا

(الصورة بعدسة: عبدالله الشثري)

Creative Commons License
كتاب آت by Abdullah Ali is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-NoDerivs 3.0 Unported License.
Permissions beyond the scope of this license may be available at www.aalsaad.com

بين يوم ولادتي وحياتي الحالية أحداث كثيرة.. كتاباتي تشبه قطع البزل.. كل قطعة تصور حدثاً في حياتي.. ومجموع القطع يصور سيرتي الذاتية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*