كيف تخسر العملاء؟

SADARAH-5th-005.. كيف تخسر العملاء

الجهد يمتلك المنافسة، ليس الجهد وحده بالطبع، ولكن لنتفرض تساوي الإمكانيات والسيولة، عندها سيكون الكرت الرابح في الشركات هو:

* جهد فريق التسويق.

* حجم ومستوى العلاقات.

لخسارة العملاء يمكنك أن تتبع الخطوات التالية:

1. لا ترد على مراسلاتهم:

يعد إشعار العميل بعدم الاهتمام به من أقصر الطرق لخسارته.. وعدم الرد على الرسائل (خاصة التي تحتوي طلباً للتسعير أو استفساراً عن المننتج) يوحي بعدم الاهتمام، وبالتالي سيبحث العميل عن مورد آخر يقدم له مايحتاج إليه.

2. ارفع سعر منتجك:

يبني العميل موازناته وتسعيراته على سعر سوق المواد الخام.. رفع الأسعار قد يعني خسارة العميل لبعض مشاريعه، وبالتالي سيبحث عن مورد أقل تكلفة ليتعاقد معه.. تفقد رغبات العميل وكن شريكه، واحرص على الكسب المشترك.

3. تأخر في تسليم المنتج:

التأخير في تسليم المنتج سيؤخر مشاريع أخرى ويعرقل ارتباطات لدى العميل.. حدد الوقت بدقة ووضح في عرضك، والتزم بما حددته، وإلا ستجد نفسك تسلم العميل لمنافسيك على طبق من ذهب.

4. لا تقدم تسهيلات في الدفع:

يمكنك أن تساعد العميل على الشراء منك من خلال ماتقدمه من نسهيلات مالية.. الدفع بالآجل، الدفع بعد التسليم، الدفع عن طريق التحويل وليس نقداً.. الإصرار على الدفع مقدماً سيفقدك العميل.

5. لا تبادر بزيارتهم:

البقاء في المكتب وانتظار العميل ليس دور التسويق.. بل دور المبيعات.. البقاء في المكتب وانتظار العميل يعني ترك حصة سوقية للمنافس، وسينتظر العميل المورد الذكي الذي يبادر للحصول على تعميدات الشراء.

 

الملخص: هناك عدة طرق لخسارة العملاء ومنها:

1. لا ترد على مراسلاتهم.

2. ارفع سعر منتجك.

3. تأخر في تسليم المنتج.

4. لا تقدم تسهيلات في الدفع.

5. لا تبادر بزيارتهم.

 

لتحميل العرض تفضل من: هنا

(الصورة بعدسة: ناصر الحسيني)

 

Creative Commons License
كتاب آت by Abdullah Ali is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-NoDerivs 3.0 Unported License.
Permissions beyond the scope of this license may be available at www.aalsaad.com

بين يوم ولادتي وحياتي الحالية أحداث كثيرة.. كتاباتي تشبه قطع البزل.. كل قطعة تصور حدثاً في حياتي.. ومجموع القطع يصور سيرتي الذاتية..

2 تعليق على ” كيف تخسر العملاء؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*